16‏/03‏/2015

المسلسلات ومفهوم الادخار ...





اتعودنا في الافلام والمسلسلات نشوف الرجل الي بيشقى ويتعب في مهنته او الحرفه التي يبرع بها ، ثم يُسرع و يُخبئ ما ربحه تحت البلاطه او في مكان سحري ، بعيدآ عن عقول اللصوص .

نسبه كبيره من المشاهدين قاموا بنفس هذه العادة التي لا تجلب لصاحبها إلا الخساره بمرور السنوات او الشهور ، حيث ان العملة تفقد قيمتها مع ارتفاع الاسعار ، اي مع مرور الوقت ، وقوتها الشرائية تقل .

لكن كيف ومتى يتحول ادخار الفرد من صورة إيجابية الى صورة سلبيه ؟


نضرب مثال ، موظفان يعملا في شركه واحده ، ويأخد كلآ منهما نفس الاجر ، مثلا ١٥ الف في السنه ، قرر الشخص الاول ادخال ماله في البيت ، ليصبح مُطمأن عليه ، وقرر الشخص الثاني ان يدخر ماله في صورة عقارات ( شقه ، محل ، ارض ) ، او في صورة ذهب والماس .

الان بعد ٣ سنوات ...

الرجل الاول الذي ادخر ماله في البيت ، فتح الصندوق او كسر البلاطه ، فلم يجد غير المبلغ الذي خبأه منذ ٣ سنوات وقيمته ٤٥ الف ، الرجل الثاني الذي ادخر ماله في صورة عقارات او ذهب ، اذا قُيمت هذه الممتلكات فهي بالتأكيد تعدت مبلغ الـ ٤٥ الف ، يمكن ان تصل الى اكثر من الضعف !


هذا ليس مستحيلاً ابدآ ، سعر الذهب والمجوهرات يزيد ثمنه كل يوم تقريباً ، والعقارات ايضآ ، ترتفع اسعارها مع الوقت ، فمن الواضح ان الرجل الثاني استغل المال بصورة كبيرة لذلك حقق ارباح اكثر بكثير .



وفي المسلسلات ، كان الصبي الذي يدخر اجره لسنوات ، كانت ثروته تتعدى ثروة معلمه ، وينافسه ايضا في السوق ، فتخزين المال مثلا المياه الراقده تماما لا جدوى منها غير الخساره مع الوقت.



31‏/01‏/2015

تأمل !





انك بعد فتره ستموت شأت ام ابيت ، ستصبح ترابآ بعد ان يتحلل جسدك كيميائيا ، لن يبقى منك شئ ، ولن يبقى من اهلك ولا من وطنك شئ ، لن يبقى احد على هذا الكوكب ، حتى ان هذا الكوكب ، لن يبقى .



23‏/01‏/2015

الپروپاجاندا






ما هي الپروپاجاندا Propaganda:
دعايه او ترويج منظم و مدروس لفكره او سياسه او ايديولوچيه او معلومات معينه تعكس اتجاهات واهتمامات اصحابها للتأثير على غيرهم لكسب تأييدهم او على خصومهم لإصابتهم بإحباط أو على طرف ثالث للتشهير بالخصوم.

أصل الكلمة :
أصل الكلمة أتى من اللاتينية "كونغريقاتيو دي بروباجاندا فيدي" و التي تعني (مجمع نشر الإيمان) ، نشر المعلومات دون أن يحمل المعنى الأصلي أي دلالات مضللة.  
المعنى الحالي للكلمة نشأ في الحرب العالمية الأولى عندما أصبحت مصطلح مرتبط بالسياسة.  

تاريخها :
في المرحلة الاغريقية كانت الدعاية تنحصر في السياسة الداخلية بإقناع الخصوم السياسيين والمفكرين، بينما كانت في السياسة الخارجية تعني خلق (صورة للعدو) من اجل توحيد الصف الشعبي من خلالها والاستفادة في تأجيل الكثير من المطالب الملحة للشعب، ومن أجل منح الشرعية للحروب ولتحقيق الاطماع التوسعية واقامة الامبراطوريات، فالهيمنة والاحتلال والانقلابات السياسية جميعها تبحث عن الشرعية وعن التمويل ولا يمكن ذلك بدون الدعاية، كما يؤكد برهان شاوي.  

وفي العصر الحديث، استعملت كلمة البروباغاندا خلال حرب الثلاثين عاما التي شهدتها أوروبا ما بين الأعوام 1618 – 1648، فخوفا من إنتشار أفكار مارتن لوثر تشكلت لجنة كنسية للدعاية، وعندما قامت الثورة الفرنسية امتلكت الصحافة سلطة جبارة في التأثير على الجماهير، ما دفع السياسيين لأستخدامها كوسيلة أساسية في الصراع السياسي.   

اساليبها واألياتها :  
البروباغاندا المعاصرة تستغل التقنيات الحديثة للتأثير في الرأي العام ، وذلك باستخدام تقنيات وأساليب عديدة من أهمها:

1ـ القولبة والتنميط
2- تسمية الأشياء بغير مسمياتها
3ـ إطلاق الشعارات
4ـ التكرار
5ـ الاعتماد على الأرقام والإحصائيات ونتائج الاستفتاء
6ـ الاستفادة من الشخصيات اللامعة
7ـ عدم التعرض للأفكار السائدة
8ـ التظاهر بمنح فرص الحوار والتعبير عن الرأي لجميع الاتجاهات
9ـ التأكيد بدلاً من المناقشة والبرهنة
10ـ عدم التعرض للقضايا الحساسة
11ـ إثارة الغرائز وادعاء إشباعها
12ـ ادعاء الموضوعية   


على سبيل المثال :  التدخين  

من المعروف ان التدخين له اثار جانبيه عديده ، لكن  للسينما راي اخر ، فـ نافخ دخانها مكتمل الرجوله ، ناضج ، لهو برستيج او منظر شيك ، عميق ، وفي بعض الأحيان حزين .
اذا طبقنا من اليات البروبجانده رقم ٤ و ٦ وهما التكرار و استخدام الشخصيات العامة ، سنجد ان انتشارها الفاشح وسط الشباب في العالم له منبع و سبب مقنع .


بختصار بسيط البروباجنده ماهي الا فكره او أيدولوجية معينة يتم زرعه في دماغ المستمع او المشهاد بكل بساطة ، عن طريق صوره او فيديو اذا طبقنا الاليات بشكل صحيح ، سواء كانت التوجهات سياسية او اجتماعية او حتى دينية.    


المصادر :  http://ar.m.wikipedia.org

31‏/10‏/2014

كان جالسآ




كان جالسآ على رمال البحر الصفراء الرطبه ، يترقب غروب الشمس وهي تطفئ اشعاتها تدريجياً ، يتزامن معها اصوات الامواج مدآ وجذرآ ، تحمل معها امال العُشاق وقُبلاتهم .

وبالرغم ان اصواتها متكرره إلا انهُ لم يمل منها ولا انزعج ، كأنها سمفونيه تُعزف لأول مره على مسمعه ، بألحان تتطاير لها العقل وتثير نشوة السامع ، فأذ بها تُقبل عليه بخطى واثقه ، وابتسامه ضاحكه

- ثم قالت : " الاكل جاهز يا عواد "

- قال لها وهو يبادلها الابتسامات : "حاضر يا واليه

ثم قام من على الترعه وألقا حجره مره اخيره ليرى الامواج المصطنعه .. !

مارتن




مشهد من العصور الوسطى ، قرية في فرنسا .

يقف اثنان من جنود الملك الظالم و المستشار العسكري ، لِيٌشهدوا الناس على اعدام "مارتن" الشاب الذي اعترض على حكم الملك ووصفه بالظالم ، وفي المقصله ، يضع "مارتن" رأسه داخل الحلقه الخشبيه مٌكبل اليدين ، وينتظر سقوط الحد المعدني ليقطع به رأسه ... لحظة انتظار عدوك في السماح لك بالموت هي مهانه كبرى .

أٌمر الجندي بقطع الحبل ، ليسقط الحد على عنقه ، فيبعدها عن جسده بعيداً ، فــ فازع الناس من ما حدث، وصرخ من صرخ وبكى من بكى من صدمت الحدث .

فكر احدهم بأن الملك استطاع أن يسقط العقاب على فرد واحد فقط ، فما بال الملك عندما يرى جموعآ من الناس تطالب بقتله ، من الاكيد ان الهرب سيكون تفكيره في المقام الاول ، تردد هذا الشخص الشجاع ، ثم قال "هذا الشعب ذاق انهارآ من الظلم كبيرهم وصغيرهم نسائهم ورجالهم ، الي متي ...

- وعندما قال الجندي في كبرياء : هل من شخصآ آخر يريد ان يعترض على حاكمنا !؟

- رد الشاب في حماسه : انا اعترض ، انا وكل فرد من افراد قريتي ، ونحن الان لا نهاب الموت .

فرد عليه احدهم : اجننت يا هذا اتٌريدنا ان نٌقتل ؟

- لن تٌقتلوا فنحن اكثر منهم عدد .


سكتوا لبرها ثم اجمعوا على انه مجنون فاقداً لعقله ، أخذوه وقيدوه وسلموه للمستشار ، والجنود يشاهدون في دهشه هذا الموقف .  


ويقول المستشار العسكري لنفسه " كم اٌحب حٌكم هذه القريه "





17‏/09‏/2014

السهل الممتنع وقصة "لويس الرابع عشر"



Cpd
أحد سجناء لويس الرابع عشر محكوم عليه بالإعدام ومسجون في جناح قلعة مطلة على جبل ، وهذا السجين لم يبق على موعد إعدامه سوى ليله واحدة ، وفي تلك الليله فوجئ السجين وهو في أشد حالات اليأس بباب الزنزانة يفتح، ولويس يدخل عليه مع الحارس وقال له :
- أعرف أن موعد إعدامك غدا ، لكني سأعطيك فرصة إن نجحت في استغلالها فبامكانك أن تنجو ، هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسة ، إن تمكنت من العثور عليه يمكنك عن طريقه الخروج ، وإن لم تتمكن فإن الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لأخذك لحكم الإعدام ، أرجو أن تكون محظوظا بما فيه الكفاية لتعرف هذا المخرج . 
وبعد أن أقنعه وتأكد السجين من جدية الإمبراطور، وأنه لا يقول ذلك للسخرية منه ، غادر الحراس الزانزانة مع الإمبراطور، بعد أن فكوا سلاسله وتركوا السجين لكي لا يضيع عليه الوقت .
جلس السجين مذهولا فهو يعرف أن الإمبراطور صادق ويعرف عنه لجوؤه لمثل هذه الابتكارات في قضايا وحالات مماثلة ، ولما لم يكن لديه خيار قرر أنه لن يخسر من المحاولة وبدأت المحاولات ، وبدأ يفتش في الجناح الذي سجن فيه والذي يحتوي على عدة غرف وزوايا ، ولاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحة مغطاة بسجادة بالية على الأرض ، وما أن فتحها حتى وجدها تؤدي إلى سلم ينزل إلى سرداب سفلي ويليه درج آخر يصعد مرة أخرى وبعده درج آخر يؤدى إلى درج آخر ، وظل يصعد ثم يصعد إلى أن بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بث في نفسه الأمل ولكن الدرج لم ينتهي .. واستمر يصعد .. ويصعد ويصعد.. إلى أن وجد نفسه في النهاية وصل إلى برج القلعة الشاهق ، والأرض لا يكاد يراها ،
 وبقي حائرا لفترة طويلة فلم يجد أن هناك أي فرصة ليستفيد منها للهرب وعاد أدراجه حزينا منهكا وألقى نفسه في أول بقعة يصل إليها في جناحه حائرا، لكنه واثق أن الإمبراطور لا يخدعه؛ وبينما هو ملقى على الأرض مهموم ومنهك ويضرب بقدمه الحائط غاضبا ، إذا به يحس بالحجر الذي يضع عليه قدمه يتزحزح ، فقفز وبدأ يختبر الحجر فوجد بالإمكان تحريكه، وما إن أزاحه وإذا به يجد سردابا ضيقا لا يكاد يتسع للزحف فبدأ يزحف، وكلما زحف كلما استمر يزحف بدأ يسمع صوت خرير مياه وأحس بالأمل لعلمه أن القلعة تطل على نهر بل ووجد نافذة مغقلة بالحديد أمكنه أن يرى النهر من خلالها .
استمرت محاولاته بالزحف إلى أن وجد في النهاية هذا السرداب ينتهي بنهايه ميتة مغلقة وعاد يختبر كل حجر وبقعة فيه ربما كان فيه مفتاح حجر آخر ، لكن كل محاولاته ضاعت بلا سدى والليل يمضي واستمر يحاول ويفتش ، وفي كل مرة يكتشف أملا جديدا ، فمرة ينتهى إلى نافذة حديدية ومرة إلى إلى سرداب طويل ذو تعرجات لا نهاية لها ليجد السرداب أعاده لنفس الزانزانة .
وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر أمل تلوح له مرة من هنا ومرة من هناك ، وكلها توحي له بالأمل في أول الأمر لكنها في النهايه تبوء بالفشل وتزيد من تحطمه .

وأخيرا انقضت ليلة السجين كلها ولاح له من خلال النافذة الشمس تطلع وهو ملقى على أرضية السجن في غاية الانهاك محطم الأمل من محاولاته اليائسة ، وأيقن أن مهلته انتهت ، وأنه فشل في استغلال الفرصة ، ووجد وجه الإمبرطور يطل عليه من الباب ويقول له :
- أراك مازلت هنا !
- رد بخيبت امل تشرق منه وجهه : كنت أتوقع أنك صادق معي أيها الإمبراطور
- لقد كنت صادقا بالفعل
 - لم أترك بقعة في الجناح لم أحاول فيها فإين المخرج الذي قلت لي؟
- لقد كان باب الزنزانة مفتوحا وغير مغلق !

12‏/10‏/2013

دعوة الى الامل :)



تعبت الخادمه من ساعات العمل المتواصل في بيت سيدتها صباحا وبدأ التعب يمتص طاقتها تدريجيآ ولم ينسى الملل نصيبه منها فقد سيطر عليها كليآ وافقدها الرغبه في الحياة

وعندما دخلت بعض اشعة الشمس الهادئه من الشرفه تتمايل وتتراقص نظرة الخادمة اليها والى جمالها فأرادة التتحرر من القيود التي تربطها فتركت عملها وفتحت الشرفه لترى منظر الحقول والطيور والسماء فظنت ان كل هذا ملكها هي وبدأت ترقص مع نسمات الربيع المنعشه التي ارجعت اليها الامل من جديد

حيث تحولت اغصان الشجره المتدليه علي الشرفه الى مزامير تعزف موسيقى عذبه تطرب لها الاذان وتسحر بها الاذهان وعلى تغريدات العصافير الرنانه أخذت ترقص وترقص حتى نسيت كل احزانها وهمومها ونسيت ايضآ انه مجرد خادمه ليس لها حقوق ولا تملك شئ في هذه الدنيا غير مكنسة غبار وادوات التنظيف القديمه فـ أرادت أن تنفرد بروح الطفله التي بداخلها وارادة أن تطلق العنان وتخرج من قفصها كعصفوره صغيره انطلقت الى الحياة 

ولكن سرعان ما جاءت سيدتها توبخها وتأمرها بأنجاز العمل فـ استأنفت الخادمه عملها في سعاده وهي تشعر بانها قد تركته لساعات طويله مع انها لما تتجاوز بضع دقائق .

04‏/10‏/2013

اسطوره في الوفاء !


#Cp

قيس ابن الملوح كان يريد أن يسافر فسألته ليلى الى أين انت ذاهب؟ 

فقال:اريد ان أسافر لأنشر شعري وأبحث عن رزق لي واعود . 

ثم سألته متى ستعود فأجابها بأنه لايدري ومرت السنون والاعوام ثم عاد ولما عاد وجد أطراف أصابع حبيبته ليلى أصبح لونها أحمر .. وكان في زمنهم ان من حنت كفوفها فــ هي مخطوبه اي يفهم انها مخطوبه

فقال لها:هل خضبتي كفك ياليلى بعد فراقي وانخطبتي؟؟

قالت : لا ولكنني منذ رحيلك وانا ابكي حتى ابتل الثرى( الارض او التراب) وكل يوم امسح دموعي بيدي حتى دمت (سال منها الدم) يداي !






17‏/09‏/2013

لماذا لم ينتهي العالم ؟



فيلم 2012 المعروف بأسم نهاية العالم ... !

ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﻣﺴﺘﻮﺣﻰ ﻣﻦ ﻋﺪﺓ ﻓﺮﺿﻴﺎﺕ ﺗﻘﺘﺮحها ﺷﻌﺐ ﺍﻟﻤﺎﻳﺎ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ الذي ﻗﺪ ﺗﻨﺒﺄ ﺑﺄﻥ "ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻬﻼﻙ" او يوم القيامة ﺳﻮﻑ ﻳﺤﻞ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻣﺎ في العام 2012 وتبدأ التشققات الارضيه الناتجه عن ارتفاع درجه الحراره بشكل تدريجي مما ادى الى ذوبان الثلج بالكامل في القطبين الشمالي والجنوبي ومن ثما تحدث فيضانات عملاقة نتيجة هذا الذوبان .

وتدور الاحداث عن محاولات هروب ابطال الفيلم من تلك التشققاط من بلد الى بلد للوصول الى السفن البحرية العملاقة التي سوف تحمل النخبه من الجنس البشري على مستوى العالم للنجاة من هذه الكارثه .

اما واقعيآ فــ هناك الكثير من الناس صدقوا هذا الامر وهذه الكارثة وبدأوا فعلا باتخاذ قرارات مصيرية .. ولما لا فقد تنبأ العلماء حدوث هذه الواقعه قبل انتاج الفيلم بــ اعوام وتوقعوا اليوم نفسه المذكور في الفيلم عن طريق تحليلات ونتائج كثيرة توصلوا اليها تؤدي جميعها الى نهاية كوكب الارض ونهاية الحياة عليه .

كل التحليلات يمكن تصديقها لانها بالفعل واقعية ومدروسه مثل :


- تمدد حجم الكره الارضيه اكثر فأكثر حتى تصل الى الانفجار وانها كما جاءت بالانفجار سوف تنتهي بالانفجار .

- اصطدام كوكب كبير بالارض يسمى نيبيرو .

- ارتفاع درجة الحرارة بشكل مفاجئ بدايتا من داخل القشره الارضيه مما يؤدي الى ذوبان الجليد في مناطق القطب الشمالي والقطب الجنوبي ومن ثم حدوث فيضانات كبيره جدا تغطي الكوكب بأكمله وهي الفكره التي تم عليها بناء الفيلم .


اذا لماذا لم ينتهي العالم كما قال العلماء؟

انا أؤمن بالعلم وأؤمن ان العلماء هم النخبه في هذا العالم لكن ايضآ أؤمن بأن لهؤلاء العلماء وهذا العلم رب خالق والعلماء ما هم الا بشر والبشر قابلون للوقوع في الخطأ وهناك بعض الناس تؤمن بالعلم اكثر ما تؤمن بالله وتؤمن بالعلماء كأنهم الهة لهذا السبب بدأ الناس في تصديق يوم نهاية العالم وتناسوا ان لنهاية العالم علامات اخبرنا بها رسول الله محمد من الاف السنين وهناك منها علامات صغرى وعلامات كبرى ومن العلامات الكبرى :

1) ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﻔﺎﺻﻠﺔ .
2) ﺍﻻﻣﺎم ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ .
3) ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺍﻟﺪﺟﺎﻝ.
4)ﻇﻬﻮﺭ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻋﻴﺴﻰ ﺑﻦ ﻣﺮﻳﻢ.
5) ﻇﻬﻮﺭ ﻳﺄﺟﻮﺝ ﻭﻣﺄﺟﻮﺝ.
6) ﻣﻮﺕ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻋﻴﺴﻰ ﺑﻦ ﻣﺮﻳﻢ.
7) ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﺪﺍﺑﺔ.
8) ﺧﺮﻭﺝ ﺭﻳﺢ ﻃﻴﺒﺔ ﺗﻘﺒﺾ ﺍﺭﻭﺍﺡ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ.
9) ﻃﻠﻮﻉ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻣﻦ ﻣﻐﺮﺑﻬﺎ ﺛﻼﺙ ﺍﻳﺎﻡ.
10) ﺍﺧﺘﻔﺎﺀ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻭ ﻫﺪﻡ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ.
11) ﺧﺮﻭﺝ ﻧﺎﺭ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﺗﺠﻤﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻰ ﻣﺤﺸﺮﻫﻢ.

هذه العلامات أؤمن بها كأحداث سوف تحدث وليست توقعات مفترضه محتملة الحدوث.ليس المقصود من كلامي هو ترك البحث العلمي والتمسك بالقرأن والسنه النبويه بالعكس فهذا سيكون سببآ في تخلفنا وتأخرنا بين الناس لكن يجب الاخذ بالعلم لأثبات ما جاء به الكتاب والسنه اثباتآ يقبله العقل البشري .

14‏/09‏/2013

ازرع الحبُ لتحصُده



من الطبيعي عند زراعة اي محصول من المحاصيل الزراعيه في التربه يجب ان يكون الحصاد من نفس نوع البذرة التي زرعة فيها والا فمن الممكن أن نزرع الطماطم ونحصد جزرآ او نزرع البطيخ ونحصد البانجو وهذا واقعي ولكن هناك أشياء في حياتنا عندما نزرعها من الممكن أن نحصد عكسها أو نحصد شئ مختلف تمامآ عن الذي زرعناه اوتخيلناه في اذهاننا .

فمثلآ عندما نزرع حب في قلوب من نحب ليس من الضروري في هذا الزمن أن نحصد الحب أيضآ فمن الممكن ان نحصد كره او غدر او اي شئ آخر ولكن لماذا ؟ 
لماذا لانحصد كل مانزرعه؟ مع انه نابعآ من قلوبنا صادقآ بالفعل؟ 


لقد قادني التفكير في جواب السؤال الي الخيال والتعمق في هذا السر الذي يجهله البعض منا لهذا اريدكم ان تسبحوا معي الي فكري المتواضع الذي توصل الي بعض الاجوبه التي بالكاد قد تكون مناسب .



اولآ : من الممكن ان يكون سبب هذه المشكلة في الشخص الذي يزرع ويحصد ! 
قد يكون معك البذرة الصالحه للزراعة وهي التي انت اخترتها لمجرد انك احببتها واحببت حصادها او شكلها النهائي.

 قد يكون داخل قلبك الحب والخير للناس وتريد زراعتها في نفوس كل من حولك لجعلهم سعداء وترى ابتسامتهم ولكن ربما تكون طريقة زرع الحب والخير في التربه خاطئه وغير صحيحة تمامآ فتفسد مقدار التعب والجهد الذي بذلته .

فيجب ان تكون الطريقه صحيحه حتي تستطيع الدخول الي قلوب الناس وزراعة الاخلاص والمحبه زراعه صحيحه بدون تعب أو جهد مهدر .

وبالفعل تحصد الحب من الناس كما اردت 


ثانيا : من الممكن ان يكون الشخص الذي يزرع طريقته صحيحة وجيدة ولكن قد تكون التربه فاسده وغير قابلة للزراعه .

فمهما زرعة وزرعة الحب لن تجني سو السوء تعطيها الماء وتعتني بها ولكن تجني السوء كما قلت انها نفس فاسدة لا نفع لها غير انها تأخذ الاهتمام والرعاية وتجحد لك كل مافعلته من اجلها .


في هذه الحالة انت هو المخطئ ايضآ ويجب ان تتحمل خطآك لانك اخترتها فــ انت الذي سوف تجني علي نفسك في نهاية الشوط .



فيجب ان تختار النفس الصالحة التي تسلم لها مشاعرك وحبك وتحفظها جيدآ لانها بالكاد قد عرفة مدى تضحياتك وحبك لها ... !!


Hijab Uppropet




الصور دي لناس كتير من مختلف الجنسيات والاديان تضامنت مع سيده من السويد  محجبه تم الاعتداء عليها من شخص وتم نزع حجابها ووصلت الى انه خبط راسها في مقدمه سياره


طبعا واضح ان كل الي شارك في الحمله دي مش نساء بس لا ده في كمان رجاله .. !!



والمطلوب مش انك تتصور بالحجاب وتنشر الصوره ع النت .. المطلوب اننا كلنا ندخل على الهاشتاج دي   فيس بوك او تويتر ونقدم لهم كلمة شكر وياريت تكون بالغاتين العربيه والانجليزيه !!



وياريت نغير نظرتنا شويه اتجاه الغرب على انه كاره للدين والاسلام  


الشقيري "التعايش"


التعايش ليس معناه أن يكون كل الناس متحده في الاراء بالعكس لان هذا يعني أنهم متوافقون في الاراء وبالتالي سيعيشون بدون أي خلاف !!

ولكن التعايش هو أن يكون هناك عناصر مختلفه في المجتمع ورغم هذا الاختلاف في الرأي والفكر إلا انهم يستطيعوا ان يعيشوا معا تحت مصلحه أكبر وهي مصلحة "الوطن" 




من أهم الحلقات لــــ أحمد الشقيري عن التعايش العرقي والديني والسياسي ..... !!

اغلب الحلقة كانت تتكلم عن مصر بما فيها من التماسك والتعايش الحقيقي بين المسيحيين والمسلمين بدون خلاف بدون كراهية مقارنه بالعصور المظلمه التي كانت تعيشها الغرب في ذلك الوقت ... وذكر الاية الكريمه التي يتناساها البعض او يجهلها 

قال تعالى :(لا يَنْهَاكُمُ الله عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ